يعاني الكثير من الناس من خسارة الكتلة العضلية بعد شهر رمضان نتيجة الصيام، ولحسن الحظ أن هناك مجموعة من النصائح التي يمكنك إتباعها حتى تقلل من إمكانية هدم العضلات أو خسارتها أثناء وبعد شهر رمضان، وفي هذا المقال نقدم لك مجموعة من أهم النصائح التي تساعدك تجنب خسارة الكتلة العضلية في شهر رمضان.

تناول السحور المناسب

 تعتبر وجبة السحور من أهم الوجبات في رمضان، لذلك عليك أن تتناول الطعام المناسب في السحور والذي يضمن لك إمداد الجسم بالطاقة والعناصر الغذائية التي يحتاج لها لأطول فترة من اليوم، حاول أن تتناول الكاربوهيدرات من المصادر المُعقدة مع كمية من الألياف حتى تتجنب الجوع وتمد جسمك بالطاقة طوال اليوم، ومن أهم هذه المصادر الشوفان وخبز الدقيق الكامل والأرز البني والخضروات الورقية والليفية، ويجب أن تتناول البروتين من مصادر متنوعة بين النباتية والحيوانية، ويمكنك الحصول على البروتينات من مصادر مختلفة ومتنوعة سرعة الهضم والإمتصاص مثل البيض واللحوم خفيفة الهضم كالأسماك والتونة والدجاج، ومصادر أخرى بطيئة الهضم والإمتصاص مثل بروتينات الحليب التي تحتوي على كازين كالجبن القريش، ومن الأفضل أن تعتمد على أنواع الجبن المختلفة كمصدر أساسي للبروتين أثناء وجبة السحور بجانب القليل من مصادر البروتين الأخرى، ومن أهم أنواع الجبن المليئة بالبروتين التي يمكنك أن تتناولها بجانب الجبن القريش هي جبن الشيدر والجبن الرومي، والزبادي أيضاً خاصة الزبادي اليوناني يعتبر من الوجبات المناسبة أثناء وجبة السحور لما يحتويه من بروتينات تساعد على منع الهدم العضلي.

تناول مكملات الكازين

مكملات الكازين تحتوي على بروتين الكازين، وهو نوع من البروتينات التي تتميز ببطء الهضم والإمتصاص وبالتالي فهو مناسب جداً لتتناوله قبل أوقات الصيام ليمد الجسم بالأحماض الأمينية التي يحتاج لها لمنع الهدم العضلي أثناء فترات الصيام، ولحسن الحظ أن مكملات الكازين غالباً ما تكون أرخص من مكملات الواي بروتين.

تناول الفطور المناسب

عليك بإختيار الأطعمة التي تساعد على إمداد الجسم بشكل سريع بالمغذيات التي يحتاج لها لتتناولها في وجبة الفطور، فعليك بإختيار نوع من الكاربوهيدرات سريعة الهضم والإمتصاص وتناولها ولكن بكمية محدود جداً لا تتعدى 30 غرام، ذلك بجانب تناولك للكاربوهيدرات من المصادر الأخرى التي تتميز ببطء الإمتصاص كالأرز والمعكرونة وغيرها، وكذلك حاول أن تجعل مصدراً واحداً للبروتينات سريعة الهضم في بداية الفطور مثل الواي بروتين أو البيض بجانب تناول البروتينات من المصادر الأخرى بطيئة الهضم والإمتصاص.